باسم قاسم: تركنا كل شيء خلفنا لتحقيق الثالثة ودخول تاريخ القارة الصفراء

باسم قاسم: تركنا كل شيء خلفنا لتحقيق الثالثة ودخول تاريخ القارة الصفراء
باسم قاسم: تركنا كل شيء خلفنا لتحقيق الثالثة ودخول تاريخ القارة الصفراء

 

أكد مدرب القوة الجوية  لكرة القدم باسم قاسم، عن جاهزية فريقة التامة لمباراة بعد غد السبت امام التين أسير التركمنستاني في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي والتي ستقام على ملعب البصرة الدولي.

 

وكان المدرب باسم قاسم هو أول مدرب عراقي يحقق بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعدما قاد القوة الجوية للقب الأول خارجياً بنسخة 2016، بعد الفوز على بنغالورو الهندي بهدف حمادي أحمد، قبل ان يساهم بتأهل الفريق لدور النصف النهائي في العام الماضي، فيما يسعى بعد غد السبت لتحقيق النجمة الثالثة أسيوياً بحدث غير مسبوق في تاريخ القارة الصفراء .

 

 

وقال المدرب باسم قاس:جاهزون للنهائي، جميع اللاعبين بخير وبأتم الجاهزية النفسية والبدنية والفنية، لقد وصلنا اول أمس إلى البصرة، وخضنا وحدتين تدريبين وسنخوض اليوم وغداً اخر وحدتين تدريبين قبل النهائي المنتظر، وكلنا عزم وثقة لتحقيق النجمة الثالثة من ملعب البصرة الدولي.

 

 

وأضاف المدرب في حديثه : لن نفرط بالفرصة الكبيرة على أرضنا وبين جماهيرنا، هي فرصة لن تتكرر لتحقيق الكأس الثالثة، فريقنا متمرس على خوض المباريات النهائيات ولكن ليس جميع اللاعبون، باعتبار أن هناك لاعبون غادر الفريق واتى لاعبون جدد، ولكننا أغلب العناصر الأساسية والمهمة متواجدين ممن حققوا النسختين الماضيتين.

 

وأوضح المدرب الملقب بالجنرال : لا نخشى شيء في المباراة النهائية، ولكن اكثر ما أخشاه، هي الأشياء غير المتوقعة او الطارئة التي تحصل في المباراة، سنذهب للمباراة ونحن بكامل الثقة والتفاؤل لتحقيق كأس البطولة.

 

وختم قاسم حديثه :نعرف كل شيء على فريق التين أسير التركمنستاني، فهو فريق جيد ومتطور ويلعب بأسلوب مختلف، ووصوله للمباراة النهائية دليل على أنه من أفضل الفريق، لقد تابعنا عدد من المباريات الأخيرة له، وعرفنا نقاط القوى والضعف لديه، ونتمنى ان يحالفنا التوفيق في مباراة السبت.

 

شارك هذا الموضوع